المرأة والطفلصحةمعلومات صحيهنصائح اطفال
أخر الأخبار

كيفية إدخال الخضار في غذاء طفلك وحصوله علي احتياجاته الغذائية

تغذية طفلك

كيفية إدخال الخضار في غذاء طفلك وحصوله علي احتياجاته الغذائية

بقلم منى جلال

كيفية إدخال الخضار في غذاء طفلك
كيفية إدخال الخضار في غذاء طفلك وحصوله علي احتياجاته الغذائية

مقالة اليوم عن، كيف إدخال الخضار في غذاء طفلك وحصوله علي احتياجاته الغذائية. سوف أوضح لك في هذا المقال. كيف تجعلين طفلك يتناول الخضار. دون أن يغضب. ويعلن عصيانه علي تناوله للخضار. تابعيني في مقالة اليوم. كيفية إدخال الخضار في غذاء طفلك.

هل تعلمين عزيزتي الأم، أن كل طفل يختلف عن الآخر. ولا بد أن تأخذي هذا في حسبانك. فعندما تريدين منح طفلك تغذية متنوعة. وإدخالك للخضار من ضمن وجبات تغذية طفلك. عليك الانتباه لهذا الأمر. وتعتبر هذه التغذية خطوة مهمة جداً لصحة طفلك. فإليك بعض التعليمات لكي تحققي ذلك بنجاح.

 متى تبدأين تغذية طفلك الخضار؟

كثيرا ما تبدأ بعض الأمهات، بإدخال الخضار ضمن تغذية أطفالهم. عند بلوغهم الأربعة أشهر. ولكن ينصح أطباء الأطفال، بتغذية الطفل الخضار، ابتداءً من عمر الخمسة أو الستة أشهر. وقبل ذلك قد تعرضين طفلك لنزلات معوية. قد تكون خطيرة علي صحة طفلك.

كيف تبدأين بتغذية طفلك الخضار؟

إذا كنت لا تقومي بإرضاع طفلك رضاعة طبيعية. فننصحك بإضافة حساء الخضار إلى زجاجة الرضاعة. وهذا الأمر سيجعل طفلك يكتشف طعماً جديداً. ولكن من دون أن  تغيري عادة زجاجة الإرضاع. وبعد ذلك يمكنك أن تضيفي تدريجياً الخضار المهروسة. ويمكنك وضعه في زجاجة الحليب.  وعليك أن تبدئين بملعقة واحدة. ثم اثنتين إلى أن تصلي إلى 100 جرام. أما في حال أن تقومين بإرضاع طفلك رضاعة طبيعية. أو توجد مرضعة لطفلك. بإمكانك أن تسحبي الحليب من ثدييك. وتتبعي الطريقة نفسها السابقة.  أو تحضري كمية من الخضار المهروسة. وتقومين بإطعام طفلك بالملعقة.

وقومي باستغلال وجبة الظهر. لتبدأي بإدخال الخضار بها. واختاري في كل مرة نوع خضار واحد.  ليتمكن طفلك من تمييز الأطعمة المختلفة. ويسمح لك ذلك اكتشاف إذا ما كان طفلك يعاني حساسية ما، تجاه طعام معين أم لا. وليكن هدفك إدخال نوع خضار واحد في كل أسبوع. تجنبي الخضار المعلب فهي مالحة جداً علي صغيرك. اعتمدي علي الخضار الطازج أو المجمد أو برطمانات الخضار المهروسة الصغيرة الجاهزة.

بأي أنواع من الخضار تبدأين ومتى؟

في الفترة الممتدة ما بين ال5 والي 18 شهراً. اختاري الخضروات الطرية قليلة الألياف. والمطبوخة جيداً سواء كانت طازجة أو مجمدة. وننصحك بخضار الفاصوليا، والكوسة، والبطاطس، بدون قشر وبذور. كما يمكنك طهي الجزر والسبانخ. كما بإمكانك أن تطهي القرع، والبنجر، والسلطات المطبوخة. أما بالنسبة للبطاطا، والبطاطس بإمكانك أن تستخدميها بعد هرسها في صورة معجون. ومن الافضل لك البدء بإدخال البطاطا في عمر ال8 شهور.

وابتداءً من عمر ال18 شهراً، يصبح بإمكانك إدخال أنواع الطعام الأصعب في الهضم.  حرصا علي جهاز طفلك الهضمي. ولتتجنبي حالات الحساسية. وبإمكانك تحضير  حساء العدس، والبصل، والطماطم، والفول، والقرنبيط، والبازلاء وغيرها من خضروات.

كيف تحضرين هذه الوجبات؟

قومي بسلق الخضار بالماء. أو أطهيها علي البخار من دون إضافة ملح. وقومي بهرس ومزج هذا الخضار. واعتمدي علي الوجبات المهروسة، حتي تنمو أسنان طفلك. وبالتدريج بإمكانك إضافة قطع صغيرة من الخضار إلى الوجبات المهروسة.

إليك بعد النصائح

مع مرور الوقت سوف تكتشفين. أن طفلك يفضل طعمات ونكهات معينة. ولكن عليك الانتباه علي طفلك. وأن تحترمي رغبة طفلك دائماً ولا تجبريه على الأكل. إذا ما لم يعجبه طعام معين في المرة الأولى. عاودي الكرة من جديد بعد بضعة أسابيع. ولكن احرصي ان تبتعدي عن الاطعمة التي لا يستسيغها. وهذا أفضل لكي تتجنبي خلق نفور أو رفض دائم أثناء مواعيد الطعام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق